عديّتنا ترى ضاري على المِليان والمَـّده
وافهم يا فتى قصدي وانا فاهم لمضمونك

ترى في الغيد لو طوّل لزومٍ يقصد الرّده
تصبّر يا فتى وإجلد وتالي تمزر عيونك

وصادق يافتى ربعٍ تلاقيهم على الشّده
زرابيلٍ على الرمّضى واذا شَـتّة يّدفونك

وبالك يافتى سـرّك أبد لا يـنّجلي سّده
ترى في الناس من شامت ولو تحسن به إضنونك

وخل الجود لك صاحب وأبد لاتنّقلب ضّده
وإسمع يا فتى منّي وتـالي تمـزر عيـونك

ترى هـذي معـاميلك إذا ضوّك تبى مِّده
وتبقى دوم شـعـّاله لجل ضِيفان يلـفونك

 


 

;